إطلاق نشاط «مراكز حاضنات ومسرعات الأعمال» في دبي

sabq2-600x55313

سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، عن إطلاق نشاط “مراكز حاضنات ومسرعات الأعمال” في إمارة دبي يهدف إلى تقديم الدعم والتوجيه والمتابعة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتنظيم عمل حاضنات الأعمال والمسرعات المستثمرة في الجيل الرابع في الإمارة، بالإضافة إلى توفير البيئة المثالية لأصحاب المشاريع الناشئة الإبداعية لمزاولة الأعمال في دبي.

وتسعى المؤسسة من إطلاق النشاط إلى إتاحة فرص أكبر للاستثمار في قطاع منصات ريادي الأعمال على اختلاف قطاعاتها والتي تشمل كل من حاضنات الاعمال، المسرعات، ومساحات العمل المشتركة، سعياً نحو المساهمة في رفع معدلات النمو الاقتصادي للإمارة، والبدء في الثورة الصناعية الرابعة، وتحقيق أهداف رؤية 2021.

وتهدف مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى تقديم منصة مثالية تعزز ريادة الأعمال واحتضان المبتكرين ورواد الأعمال من أصحاب الأفكار الإبداعية، إلى جانب تمكينهم من تحقيق رؤاهم وتحويل أفكارهم إلى مشروعات متميزة تخدم عملية التنمية المستدامة، وتسهم في بناء اقتصاد المعرفة القائم على مفاهيم الإبداع والابتكار، بما يعزز مكانة الإمارة اقتصادياً على الصعيدين المحلي والإقليمي، ويسهل عملية الوصول إلى أكبر شريحة من رواد الأعمال الشباب في شتى القطاعات.

وقال سعادة سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: “يتماشى الاطلاق مع استراتيجية الحكومة للثورة الصناعية وتعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة في العملية الانتاجية، والمساهمة في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية. وتسعى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى استقطاب العقول الابداعية، ويأتي ذلك من خلال مراكز وحاضنات ومسرعات الأعمال، التي سيكون لها دور فعال وتطوير الاستثمار في الشركات والكفاءات المبدعة”.

ومن جانبه، قال سعادة عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “توفر الحاضنات غطاء قانوني للجامعات والكليات والمستثمرين المبادرين، إلى جانب رواد الأعمال الجدد الراغبين في الخروج بمشاريع وأفكار استثنائية، حيث تواكب مراكز حاضنات ومسرعات الأعمال، توجهات القيادة الرشيدة في توفير البيئة المثالية للابتكار، والداعمة للتحول الرقمي في المشاريع، بالإضافة الى توفير قاعدة من المشاريع الداعمة للمستقبل وأخرى في المجالات التكنولوجية و الإبداعية”.

عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة

وأضاف الجناحي: “إن إطلاق نشاط مراكز حاضنات الأعمال يأتي كذلك انطلاقاً من دعم وتوجيهات الحكومة الرشيدة وحرص المؤسسة على استحداث الأنشطة التي من شأنها تطوير بيئة ريادة الأعمال وتعزيز ثقافة الابداع والابتكار لدفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني. ويهدف النشاط الجديد الى توسيع آفاق الاستثمار في قطاع حاضنات الأعمال أمام المستثمرين المحليين والأجانب، واستقطاب الخبرات العالمية في مجال احتضان الأعمال لتطوير المؤسسات الناشئة، وإكسابها الخبرات المطلوبة لتعزيز تنافسيتها، بالإضافة إلى جذب رأس المال الأجنبي للمؤسسات الناشئة والصغيرة مما يسهم في تطويرها وتنميتها”.

ويتميز نشاط مراكز حاضنات الأعمال بعدة ميزات، أبرزها، توافقه الكامل مع توجهات الحكومة في دعم الاقتصاد والبدء بالثورة الصناعية الرابعة،  ونسبة الملكية لصاحب ترخيص نشاط “حاضنات الأعمال” والتي تبلغ 100% مما يوفر له حرية التملك الكامل للمشروع، ويمكن للمؤسسات التعليمية والقطاعين العام والخاص وقطاعات المستثمرين ورواد الاعمال من التقدم بطلب ترخيص حاضنات الاعمال من خلال المؤسسة على أن تكون مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الجهة المنظمة لهذا النشاط والمشرفة على الأنشطة الممارسة داخل الحاضنة، ، وعلى المتقدم استيفاء الشروط الخاصة بهذا الترخيص، حيث تخضع الطلبات المقدمة للدراسة وتقييم فاعليتها وإمكانية تنفيذها وجدواها الاقتصادية من خلال لجنة عمل مختصة.

وستوفر حاضنات الأعمال للمؤسسات الناشئة ورواد الأعمال باقة من الخدمات تشمل، التزام هذه الجهات بتوفير مساحة العمل المطلوبة بما يتناسب مع احتياجات رواد الاعمال المبدعين، وبشكل يتماشى مع النشاط الرئيسي الذي ستقوم الحاضنة بتقديمه. بالإضافة الى تقديم الاستشارات والإرشادات التطويرية لهذه المشاريع ومساعدتها على تطبيق معايير الابتكار واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في عمليات تطوير المنتج.

وستوفر الحاضنات عدد من البرامج تدريبية التخصصية، إلى جانب ورش العمل حول الجوانب الإدارية والتسويقية والمالية والاقتصادية، وإمكانية وضع التخطيط المالي والمساعدة في الحسابات والإدارة المالية وعمليات التمويل وبناء العلاقات في السوق، إضافة إلى إيجاد حلفاء استراتيجيين، كالربط المباشر مع مشاريع عالمية وفقاً لنظام الشراكة التجارية، وإمكانية إمداد المشاريع بالمعلومات التي تعينها على تطوير قدراتها وتحقيق التوسع الداخلي والخارجي للانطلاق نحو العالمية.

وتأتي المبادرة كخطوة أولى لتأسيس شبكة دبي لحاضنات الأعمال Dubai Business Incubator Network DBIN، والتي ستعمل كجهة ارشادية لمساعدة وتشجيع وتقديم أفضل الممارسات المتبعة لبرامج حاضنات الاعمال في الدولة. وتسعى الشبكة الى تحفيز النشاط الاقتصادي والتنموي في دولة الامارات العربية المتحدة، وتحديداً في إمارة دبي، من خلال تأسيس منشآت جديدة قادرة على إتاحة فرص استثمارية واعدة، تسهم في تعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني وخلق المزيد من فرص العمل. كما تسعى الشبكة لدعم وانجاح النشاطات في حاضنات الأعمال الإبداعية من خلال تسهيل تبادل المعلومات والخبرات العملية بين حاضنات ومسرعات الأعمال في إمارة دبي، وصناع القرار وعملاء الحاضنات والجهات ذات العلاقة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: