محمد بن راشد يزور جزيرة “بلو واترز” ويطلع على مرافقها ومنشئاتها

sabq2-600x55313

   قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اليوم بزيارة جزيرة “بلو واترز” (Bluewaters) المشروع متعدد الاستخدامات التابع لمِراس القابضة والواقع قبالة شاطئ “جميرا بييتش رزيدنس”، ويضم منشئات فندقية وسكنية ومرافق خدمية وترفيهية عالمية المستوى، بإجمالي استثمارات 8 مليارات درهم.

وقد أكد سموه خلال الزيارة على قيمة مشاريع التطوير النوعية التي يجري تنفيذها في دبي ومختلف ربوع دولة الإمارات، بما لها من أثر في ترسيخ الموقع الرائد الذي وصلت إليه دولتنا كقِبلَة سياحية واستثمارية من الطراز الأول على المستوى العالمي، في الوقت الذي يلقي فيه السائح والمستثمر كل الترحاب والدعم في إطار رؤية تسعى إلى تحقيق الريادة المطلقة في إسعاد الناس وضمان راحتهم بنوعية حياة هي الأفضل ببنية أساسية وتشريعية تراعي أرقى المعايير العالمية.

وقال سموه: “لدينا والحمد لله من المشاريع النوعية ما يؤكد مكانة الإمارات كوجهة مفضلة للزوار والأعمال من المنطقة والعالم… نريد لدولتنا أن تبقى دائماً أرض السعادة والأمل لشعبنا ولزوارنا وكل من يقصدنا حاملاً معه طموحاته وأحلامه… وما نراه اليوم من حولنا من مشاريع يترجم هذه الرؤية ويؤكد حرصنا على الوصول إلى أرقى مستويات التميز في مختلف المجالات “.

ونوّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأهمية المبادرات والمشاريع التي تخدم القطاعين السياحي والاستثماري وقال سموه: “المناخ الجاذب للسياحة والاستثمار في الإمارات من دعائم تنويع موارد اقتصادنا الوطني بأسلوب يتعاطى بكفاءة وحكمة مع المتغيرات من حولنا ويمكننا من تحقيق أهدافنا وفق استراتيجيات العمل الراهنة والمستقبلية”.

وعن أثر حركة التطوير القوية التي تشهدها الدولة، قال سموه: “المشاريع المنتشرة في ربوع الإمارات توفر آلاف الوظائف وهي تحتاج إلى كوادر في مختلف التخصصات… وهذا شيء يدعم سوق العمل ويزيد من مساحة الفرص المتاحة أمام شبابنا الذين يبنون بأيديهم جسور عبور الوطن إلى المستقبل… الفكر المُبدع هو ضمانة من ضمانات التميّز… وتشجيع المبدعين وإتاحة المجال أمام أفكارهم من أهم أولوياتنا “.

وقد رافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وسعادة محمد علي العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى شرح من سعادة عبدالله الحبايّ، رئيس مجموعة “مراس” حول مستوى الإنجاز المتحقق في “جزيرة بلو واترز” حتى الآن بكل ما تشمله من خيارات سكنية وفندقية وخدمية متنوعة من المنتظر أن تسهم في تعزيز المشهد السياحي في دبي وزيادة أعداد الزوار من خارج الدولة تماشياً مع “رؤية دبي السياحية 2020″، بتقديم تجربة جديدة تستمد تميزها من النهج الذي سارت عليه دبي في مسيرتها التنموية بمراعاة أرقى المعايير العالمية في تنفيذ شتى مشاريعها ومبادراتها ضمن كافة المجالات.

وتناول الشرح مكونات الجزيرة الصناعية وما تضمه من باقة واسعة من الخدمات والمرافق الخدمية المتنوعة بإطلالة متميزة على سواحل دبي الممتدة على شاطئ الخليج العربي، بما في ذلك من منشئات فندقية ومتاجر ومنافذ للبيع والمطاعم والكافيتريات المُعدة لخدمة زوار الجزيرة لضمان حصولهم على تجربة فريدة.

وتعرّف سموه على المراحل المختلفة التي تم فيها تنفيذ المشروع بكل ما يشمل من عناصر حيث استمر العمل في الجزيرة على مدار أربعة سنوات أتاح خلالها نحو 16 ألف فرصة عمل، في حين وصل عدد الشركات المحلية والعالمية التي تعاونت معها “مراس” لإنجاز كافة المشاريع المقامة على الجزيرة لجعلها وجهة سياحية من الطراز الأول بالمعايير العالمية إلى نحو 1500 شركة من مختلف القطاعات.

وشملت زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى جزيرة بلو واترز تفقُّد الخيارات الفندقية التي تشملها الجزيرة من خلال فندقين مطلين على ساحل الخليج يضم الأول 178 غرفة فاخرة والثاني 301 غرفة، في حين يوفر الفندقان مجتمعان أكثر من 200 شقة فندقية تتنوع بين الشقق ذات الغرفة الواحدة وحتى أربعة غرف، في حين يتيح الفندقان الفرصة لضيوفهما بالاستمتاع بشاطئ خاص يمتد على مسافة 450 متر على ضفاف الخليج العربي.

وتعرف سموه على التجهيزات الفندقية التي روعي فيها ضمان أعلى مستويات الراحة والرفاهية للضيوف التزاما بالمعايير الراقية التي تتبعها دبي في مجال صناعة الضيافة والتي أصبحت تمثل مرجعاً يحتذى به على مستوى العالم.

عين دبي

وتجوّل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ومرافقوه في أرجاء الجزيرة، حيث زار سموه موقع “عين دبي” التي دخلت المراحل النهائية من تنفيذها وستكون مع اكتمال بناءها العجلة الترفيهية الأكبر والأطول من نوعها في العالم بارتفاع يناهز 210 متراً، لتقدم معلماً جديداً يضاف إلى معالم الجذب السياحي الأساسية المنتشرة في دبي، حيث ستتكامل مع باقي مكونات المنطقة الحيوية المجاورة للمشروع والمتمثلة في “جي بي آر” و”مرسى دبي” في تشكيل نقطة جذب تستقطب الزوار من داخل وخارج الدولة.

وتابع سموه شرحاً مفصلا حول مراحل بناء العجلة الترفيهية والتي تم بالفعل الانتهاء من تركيب إطارها الخارجي، حيث من المنتظر أن تكوّن مع تمامها إضافة نوعية لقطاع السياحة الإماراتي، وستتيح مع باقي مكونات الجزيرة مع دخولها مجتمعة حيز التشغيل أكثر من 2500 فرصة عمل.

وعلاوة على المرافق السياحية والخدمية، تضم جزيرة “بلو واترز” 700 وحدة سكنية ضمن 10 مباني مصممة بمساحات متنوعة ذات مناسيب وارتفاعات متباينة وموزّعة بأسلوب يراعي إيجاد إطلالة مميزة لتلك الوحدات بما يضمن نوعية حياة مميزة لجميع أفراد الأسرة، في الوقت الذي تتضمن فيه الجزيرة أيضا أماكن عامة تشمل صالات رياضية ومسابح وحدائق وملاعب علاوة على المناطق المخصصة للأطفال. وتشمل الجزيرة كذلك 200 متجراً ومطعماً تتركز أغلبها في منطقة التسوّق المميزة بمبانيها ذات الارتفاع المنخفض، بينما توفر الجزيرة لزوارها والمقيمين فيها أكثر من 4500 موقف للسيارات في الطوابق السفلية لمبانيها.

ويربط جزيرة “بلو واترز” بالساحل جسر شيدته “مِراس” بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات ويصل الجزيرة بشارع الشيخ زايد في حين استثمرت الشركة في أحدث تقنيات وحلول التنقل حيث ستُفعَّل خدمة النقل الجماعي السريع التي تتيح للركاب الانتقال خلال رحلة تستغرق أربعة دقائق فقط بنظام “المركبات ذاتية القيادة” التي تربط الجزيرة بمحطة مترو ابن بطوطة، كما يربط الجزيرة بـ منطقة “ذا بييتش” السياحية جسر للمشاة بطول 265 مترًا.

وكشفت “مراس” عن استخدام أحد أعمدة الارتكاز لعين دبي كمنصة للتسلق بالحبال ستكون الأعلى من نوعها بارتفاع يناهز 150 مترا، في إضافة من شأنها تعزيز تجربة زوار العجلة الترفيهية لاسيما من محبي المغامرات، حيث سيتم توفير تلك الميزة تحت إشراف مجموعة من الخبراء المتمرسين في هذا المجال لضمان أعلى مستويات أمن وسلامة المستخدمين.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: