دراسة: قلة النوم تقود إلى العزلة الاجتماعية

sabq2-600x55313

أكدت دراسة أمريكية حديثة أن عدم الحصول على النوم لفترات كافية، يجعلنا أكثر عرضةً للابتعاد عن المشاركات الاجتماعية، وأقل جاذبيةً للتفاعل مع الآخرين.

وبحسب ما ذكر موقع “telemundo” الإسباني -في تقرير ترجمته “عاجل”- فإن الدراسة التي أجرتها جامعة “بيركلي” الأمريكية، أكدت أن الذين يحرمون أنفسهم من ساعات نوم كافية، يميلون إلى العزلة الاجتماعية وتجنب التواصل مع الآخرين.

وقال “ماثيو والكر” أستاذ علم النفس والأعصاب والباحث الرئيسي في الدراسة، “إن البشر كائنات اجتماعية بطبعها، إلا أن قلة النوم يمكن أن تحولها إلى منبوذين اجتماعيًّا”.

ووجدت الدراسة أن الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم ليس لديهم اهتمام أقل بالتواصل الاجتماعي فحسب، بل وينقلون هذا الشعور السلبي إلى الآخرين.

وأضاف “والكر”: “كلما كانت ساعات النوم قليلة، قل التفاعل الاجتماعي بشكل كبير، وهو ما يجعل الآخرين ينظرون إلى الشخص على أنه أقل جاذبية من وجهة النظر الاجتماعية، ويزيد العواقب الخطيرة للعزلة الاجتماعية”.

وأشار أستاذ علم النفس إلى أن هذه الحلقة المفرغة يمكن أن تكون عاملًا مهمًّا يساهم في حل مشكلة “الوحدة” التي تعد من الأزمات الصحية العامة.

وسجل الباحثون الاستجابات الاجتماعية والعصبية لمجموعة من المشاركين بعد نوم ليلة عادية مقارنة بأخرى نالوا فيها قسطًا أقل من النوم.

وفحص القائمون على الدراسة ردود أفعال الدماغ لدى المشاركين؛ حيث وجدوا أن الذين نالوا قسطًا قليلًا من الراحة لديهم نشاط أكبر في دائرة الخلايا العصبية المسؤولة عن تنشيط المخ أثناء وجود تهديدات محتملة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--