حمدة البلوشي .. «جرعة سعادة» تواجه مرضها النادر

sabq2-600x55313

في إثبات ان الانسان قادر على مواجهة كل الصعاب والتغلب على الإلم، أطلقت حمدة إبراهيم البلوشي مشروع “جرعة السعادة” مستعينة في ذلك بخبرتها مع مرض التصلب اللويحي المتعدد الذي جعل الأطباء يبلغونها انها لن تعيش أكثر من عامين لكنها  تيقنت أن عليها مواصلة حياتها فشرعت في القراءة وتثقيف نفسها بكل ما يتعلق بالمرض، وعرفت أن من أهم أسباب السيطرة عليه هو التمتع بحالة نفسية جيدة، وبنظرة تفاؤل وإيجابية للحياة .

ولم تشأ البلوشي الاحتفاظ بسعادتها لنفسها وحسب، بل رغبت في التبشير بها وتوزيع جرعات منها توفر الابتسامة وتهدي طاقة إيجابية للجميع فأطلقت مشروع «جرعة سعادة» الذي يوفر هدايا للمرضى المنومين في المستشفيات مرفقاً معها مقولات مأثورة تشجيعية وباقات ورود وراحت تقدمها هدايا للمرضى ممن رافقتهم في مسيرتها العلاجية في مستشفى المفرق في العين، والى أطبائها وكادر الممرضين والمساعدين كما أطلقت مشروعاً آخر بعنوان «الصغارية»، وهو عبارة عن هدايا تضم أنواعاً مختلفة من الألعاب، تقدم لأطفال رياض الأطفال .

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

التعليقات مغلقة.

--