دراسة: الواجب المنزلي لا علاقة له بالمستوى الدراسي

sabq2-600x55313

أجرى باحثون في عدة جامعات بالولايات المتحدة الأمريكية، دراسة على حوالي 18000 طالب، بحثوا فيها كتابات هؤلاء الطلاب ودرجاتهم، وتوصلوا إلى نتيجة مفادها، أن الواجب المنزلي ليس بالضرورة يساعد الطلاب كي يحصلوا على درجات أعلى في صفوفهم الدراسية.

ووجد هؤلاء الباحثون أن العلاقة التي تربط بين الوقت الذي يقضيه هؤلاء الطلاب، وبين حصولهم على درجات أعلى خاصة في مواد الرياضيات والعلوم، تعتبر ضعيفة، لكنهم توصلوا إلى وجود علاقة إيجابية بين أداء الطلاب في الامتحانات الموحدة، وبين أداء الواجب المنزلي.

الدراسة نشرت تحت عنوان «متى يستحق الواجب المنزلي الوقت الذي يستهلك فيه؟: تقييم العلاقة بين الواجبات المنزلية وما يتحقق في مواد الرياضيات والعلوم في المدارس الثانوية»، وأجراها باحثون من جامعات إنديانا وفيرجينيا.

الباحثون استطلعوا الاستبيانات التي أجريت، ونصوصًا كتبها الطلاب، في محاولة لتوضيح الأداء الأكاديمي للطلاب، وخلصوا إلى أنه على الرغم من الدراسات السابقة، فإن وقت أداء الواجب المنزلي، لم يكن مرتبطًا بالنتائج النهائية التي تحصل عليها الطلاب في نهاية الفصل الدراسي، فيما يتعلق بمواد العلوم والرياضيات.

تقييم الواجب المنزلي، كان محور اهتمام العديد من الدراسات على مر السنين، لكن لم يكن هناك دليل قاطع على أن الواجب المنزلي يحدث فرقًا كبيرًا في مساعدة الطلاب في تحسين تحصيلهم الدراسي.

فمعظم الدراسات السابقة لهذه الدراسة كانت تشير إلى أنه لا يوجد دليل علمي على مساعدة الواجب المنزلي للطلاب في المدارس الابتدائية؛ لكنها قد تساعد في المراحل الدراسية التالية، لكن هذه الدراسة أثبتت أنه لا توجد أية علاقة حتى في المراحل الدراسية المتقدمة، خاصة أنها أجريت لطلاب المرحلة الثانوية.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

التعليقات مغلقة.

--